Search for:
  • Home/
  • الأسهم العالمية/
  • أسعار الأسهم تتجه نحو الارتفاع حيث تتجه الأنظار إلى بيانات الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة

أسعار الأسهم تتجه نحو الارتفاع حيث تتجه الأنظار إلى بيانات الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة

ارتفعت أسعار الأسهم في لندن منتصف نهار الخميس، قبل أرقام الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الرابع وآخر مطالبات البطالة الأسبوعية الأولية.

 أسعار الأسهم تصعد خلال تعاملات اليوم الخميس

من المقرر صدور مطالبات إجمالي الناتج المحلي والتأمين ضد البطالة في الساعة 13:30 بتوقيت جرينتش، في حين سيصدر تقرير مبيعات الوحدات السكنية الجديد في الساعة 15:00 بتوقيت جرينتش.

وارتفع مؤشر فوتسي 100 بمقدار 8.65 نقطة اي بنسبة 0.1٪ إلى 7753.52، وارتفع مؤشر فوتسي 250 105.73 نقطة 0.5 بالمئة إلى 19909.77، وارتفع مؤشر إيه آي إم أول شير 4.06 نقطة 0.5 بالمئة إلى 864.84.

أسعار الأسهم


سيصدر مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي تقديراته الأولى للناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع يوم الخميس، يتوقع الاقتصاديون معدل نمو سنوي قدره 2.8٪ في الربع الأخير من عام 2022.

في الربع الثالث نما الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة بنسبة 3.2٪ عن العام السابق، وتقلص الناتج المحلي الإجمالي بوتيرة سنوية قدرها 0.6٪ في الربع الثاني.

من المتوقع أن يبطئ مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي من وتيرة رفع أسعار الفائدة إلى 25 نقطة أساس في اجتماع السياسة الأسبوع المقبل. لقد ارتفع بمقدار نصف نقطة مئوية في ديسمبر، لكنه أقر أربع زيادة متتالية بمقدار 75 نقطة أساس في الاجتماعات السابقة.

تم استدعاء أسعارالأسهم في نيويورك لفتح مختلط حيث بدأ تداول مؤشر داو جونز الصناعي ومؤشر ستاندرد آند بورز 500 بشكل جانبي.

بعيدًا عن البيانات الاقتصادية الأمريكية، عاد التفاؤل بشأن عودة الصين للانفتاح من عمليات الإغلاق الوبائي.

قالت السلطات إن عدد الوفيات اليومية لـ Covid-19 في الصين انخفض بنحو 80٪ منذ بداية الشهر، في إشارة إلى أن الزيادة غير المسبوقة في عدد الإصابات في البلاد ربما بدأت في التراجع.

في أسعار الأسهم الأوروبية يوم الخميس ارتفع مؤشر كاك 40 في باريس بنسبة 0.6٪، بينما ارتفع مؤشر داكس 40 في فرانكفورت بنسبة 0.2٪.

قال وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك للمشرعين يوم الخميس إن من المتوقع أن يبلغ معدل التضخم في ألمانيا ستة بالمئة هذا العام بعد أن بلغ 7.9 بالمئة في 2022، وقال هابك إن التوقعات تشير إلى أنه سيكون من الممكن كبح التضخم وكسر الاتجاه الحالي خلال هذا العام.

بلغ التضخم في ألمانيا أعلى مستوياته منذ الحرب العالمية الثانية، مدفوعًا بشكل أساسي بارتفاع أسعار الغذاء والطاقة بسبب الحرب في أوكرانيا.

 

تتوقع الحكومة نموًا اقتصاديًا بنسبة 0.2 ٪ فقط هذا العام، جاءت هذه التوقعات بناءً على توقعات الخريف بشأن انخفاض الناتج المحلي الإجمالي لعام 2023 ككل.

Leave A Comment

All fields marked with an asterisk (*) are required